غلاف

hafiz2

الدين، والدولة القومية، والعلمانية

هل تستحق فكرة العلمنة التثمين؟ يُعدُ الدين محور تكوين العديد من الهوُّيات القومية الأوربية: بولندا، إيرلندا، اليونان، إنجلترا، وغيرها. وفي العالم الجديد، أسهمت البروتستانتية بشكل حيوي في بناء الأمة الأمريكية الجديدة. وقد استمرت الأهمية الحيوية ...

أكمل القراءة »
سماح العيسى

قطة

من قال أن الرصيف المكان الأمثل للانتظار ؟! سأنتظرك في منتصف الشارع مثل قطة عنيدة .. أراقص السيارات و هدير المحركات و زعيق الأبواق النزقة .. و استجدي العابرين أمام إشارة ضوئية “من يتصدَّق عليَّ ...

أكمل القراءة »
hassan

بين اهانة المعابر وفقدان الأوطان

في احدى العواصم الأوروبية المتطورة التي هاجر إليها الصوماليون بعد أن غمرتهم الحروب والسجون القبلية، كان الجوّ باردا قارسا وأشعة الشمس تكاسلت عن الشروق منذ شهرين، عمارات شاهقة تصدح عنها إيقاع غنائي أوروبي متدثر بالثلوج ...

أكمل القراءة »
مامون غلاف

بثورُ الأمل

(1) يَعرفُ القاصي والدّاني من كوكَبِ الأرض أن نظاماً يضمحلّ وقد حلّ مكانه، بصورةٍ لا تزال شبحيّة وشيطانيّة، نظاماً جديداً تماماً في كلّ شيء. يَترَادفُ هذا المعنى مع كلمات واقعيّة جدّاً كـ(انعدام الأمل) كـ(الحبّ الذي ...

أكمل القراءة »
ABDELHALIM

جغرافيا اللوحة السودانية (2)

الصلحي كقامة قصيرة….؟؟ فرضية قياس شخصية الصلحي معنوياً لا تخلو من عصلجة فكرية تتقاطع تماماً مع ظرفه الإنساني فرحة به وحزناً عليه، على أنّ أساس هذا التقييم الحامض في مُحاولة ترسيخ فقه ومفهوم صناعة النجم ...

أكمل القراءة »
Mustafa-Talal-Nayer-3

المُصطفى لعناية الأسماع

الصوتُ الذي يأتي مُنعرجاً من سماء الحزن ويصيب سماءنا بالأحلام، وهو لا يزالُ يصنع العالم الآتي، نامياً في مُخيِّلات من عرفوا تهجُّده المشروخ بالحُبِّ، من العُمق أو البُعد، من الظلال الغُيوميَّة للذاكرة، ومن احتقانات الحروف ...

أكمل القراءة »
قصي

خطيئة العاصمة

هذا مكتوب موجز عن ظاهرة المدينة الضخمة في العصر الحديث، من حيث مشاكلها المتنوعية والوهم الذي تغذيه في سكانها – سواء في البلدان الفقيرة أم الغنية أم المتوسطة – بحيث يتكيّفون داخلها على مظنة أنهم ...

أكمل القراءة »
kamal

سَفِيرُ جَهَنَّم!

من ذاكِرةِ الرُّعْبِ المُخابَراتِي فِي بِلاطِ صَاحِبَةِ الجَّلالَة (1) خريف العام 1977م. كنا مجموعة معتقلين سياسيين نشكو من مختلف العِلل، ونقضي فترات علاج بمستشفى سجن كوبر. فجأة ظهر بيننا، ذات صباح، نزيل لم يعرفه أيٌّ ...

أكمل القراءة »
hatim

ليلة اتحاد الكتاب… تحالف الشعر والحنين

هنالك في ليلة اتحاد الكتاب السودانيين، والتي نظّمها منتدى مشافهة النص الشعري، حين كان الصحفي والشاعر أتيم سايمون يلقي بأشعاره الباهرة من المنصة وجوراه الروائي والشاعر الجنوبسوداني بوي جون؛ كان ثمة شيء يتواثق ويتواشج داخل ...

أكمل القراءة »
منعم غلاف

نامِي كَّي ينام الدِّيك

(1) نامِي كَّي ينام الدِّيك : الأرضُ تَكتَّنُ بَيْضَةَ رَحْمَهَا ، تَمُوصُ ماضِيها و تَحلَمُ لا بشيء؟ البَّحرُ يَدحُلُ جَذْرَه يَعبُ حَاضِرَه و يُصبِحُ مَاضوِّياً؟ مَن هَذا الأيِّلُ المُسَّهمْ ، ما تِلك الغَزالة المُدَّماة ؟ ...

أكمل القراءة »
kamal

كانْ حاجَةْ بونْ!

(1) لعدَّة عوامل اقتصاديَّة سياسيَّة، واجتماعيَّة ثقافيَّة، ظلَّ المزاج المستعرب المسلم،  على الشَّريط النِّيلي السُّوداني من الوسط إلى الشَّمال، ينحو، تاريخيَّاً، لاعتبار الصَّرامة والجَّفاف دليلاً على الجِّدِّيَّة والحزم الخليقين بالرِّجال، واعتبار المرح والطلاقة خفَّة قمينة ...

أكمل القراءة »
abdelhai

انطباعاتٌ عن الطّيور الراحلة جَنوباً

(1) على موجِ الرياحِ الناعمِ الشَّفاف أَبحَرتِ وئيداً بالجناح الرخو، كانت آخر الأوراقْ تُوَسوِسُ في الغصونِ السودِ، تَرقصُ رَقصةَ الموتِ وتسكتُ فجأةً لتدور لحظاتٍ، وتَسقطُ دونما صوتِ وضوءٌ ناعمٌ من دونما إشراقْ يفيض ولا يفيض ...

أكمل القراءة »
HIJI

مع حجي جابر

فقدتُ الرغبة يا عمر، ومن يفقد الرغبة في شيء قد لا تسعفه كل أدوات الدنيا.. هذا كل شيء ببساطة،” في السعودية لم أعش سعوديّاً خالصاً، ولا أريتريًّا خالصاً، كنت شيئاً بينهما”، الأوطان البديلة، والهوية، إن لم ...

أكمل القراءة »
ABDELHALIM

جغرافيا اللوحة السودانية (1)

وصراحة لا أدري إن كانت مجاميع التسطير قد أوفت مسلك البحث عن هوية وإنسانية اللوحة التشكيلية السودانية حقها ومستحقها؟ إلا وقادتنا المحاولات سابقاً صوب التاريخ الهزيل بحثاً عن الإجابة على هذه التساؤلات والتي هي في ...

أكمل القراءة »
de

المشهد المغربي بين الأمس واليوم: جدلية القديم والجديد

تسيطر على الأذهان دوما فكرة مفارقة ومتناقضة مفادها التنازع المستمر بين القديم والجديد، أو بين التليد والمعاصر، أو بين الحداثة والمعاصرة. وينسحب هذا التوصيف تقريبا على مجمل مجالات الحياة في مشهدنا المغربي. فإذا نحن بدأنا ...

أكمل القراءة »
عاشور

الأوقات

لكي أعبر الأوقات المتهتّكة، هل كان على الصّراط أن يكون مستقيماً؟! * البرقوقُ لا ينتظر طويلاً، كذلك صاحبُ المظلّة في الظهيرة. * الشهوة لا تكون إلاّ حلقة في عُرفِ فرسٍ. الخديعةُ لا تكون إلاّ دَلواً ...

أكمل القراءة »
jamil

قصيدتان

  صَمْت   ليسَ وَرائِي مَنْ يُخِيفُنِي ، أيّتُهَا الوَحْشةْ أنا عُزْلَةُ الكَلِمَاتْ نَسِيمُ السّفُوحِ  في الظِّلاَلْ هَمْسُ المَمرَّاتِ و التَّوَابِيتْ مَنْ يَمْنَحُ الصَّدَى هَبَاءَ عُمْرِهِ والأصْوَاتِ رنَيِنَهَا. أنا : الصَّمتَ مُنْحَدرِاً  في المَمّرَّاتْ ، ...

أكمل القراءة »
kamal

الثُّقبُ فِي سَقْفِ البَيْت! (2 ـ 2)

(سِرأناي كِلوِيلجانقْ وسِجالاتُه مِن الوحدةِ إلى الانفِصَال) في نهاية الحلقة الماضية لاحظنا أنه، وبرغم ما قد يبدو على روايتي الشَّاعرين صلاح احمد إبراهيم  وسرأناي كلويلجانق من اتِّفاق مظهريٍّ حول أهميَّة المنهج (التَّاريخي الاجتماعي) في تناول ...

أكمل القراءة »
مامون التلب

حوار وآراء ساخنة حول بيت الشعر السوداني *

في شهر نوفمبر من العام الماضي تمّ الإعلان عن تكوين بيتٍ للشعر السوداني، بتمويلٍ كريمٍ من دائرة الثقافة والإعلام بإمارة الشارقة، وعبر جامعة الخرطومِ تبنّى معهد البروفيسور عبد الله الطيب أمر التأسيس وكوّن إدارةً لبيت ...

أكمل القراءة »
حاتم

مُكاء القصائد وتصدية الجمهور استطلاع عن التلقي الشعري (3-3)

في مقال منشور بعدد من المواقع الإلكترونية قبل أعوام بعنوان: (محمُود دَرويش.. آخرُ شعراءِ الإِلقاءِ الشِّعريِّ؟) أثار الكاتب والشاعر والمترجم محمد حلمي الريشة قضية التلقي الشعري وتحولاته، وأجاب في نهاية المقال عنسؤاله: (أعتقد هذَا؛ لأَنَّهُ ...

أكمل القراءة »
1

الأسيرة

الليل أرخى سدوله والكون غارقٌ في التسبيح، وهي تقفُ خلف نافذة منزلها العتيق المتهالك ترنو ببصرها نحو السماء، مُمسكة بيد قضبان النافذة، والأخرى أسندتها إلى الجدار، كانت تحرك أصابعها كأنها تحاول أن تتحسس شيئًا ما، ...

أكمل القراءة »
kamal

الثُّقبُ فِي سَقْفِ البَيْت! (1 ـ 2)

(سِرأناي كِلوِيلجانقْ وسِجالاتُه مِن الوحدةِ إلى الانفِصَال) (1) صلاح احمد إبراهيم، المولود بأم درمان في 1933م، والذي تخرَّج، أواخر خمسينات القرن المنصرم، في كليَّة الآداب بجامعة الخرطوم، حيث كان ناشطاً بالحزب الشِّيوعي، يُعتبر أحد أكبر ...

أكمل القراءة »
iman

عامر نور: توازن، أنماط إيقاعات

التوازن ، الأنماط والإيقاعات، هي الكلمات التي طَرَأت على ذهني حينما قمتُ بزيارة معرض الفنان عامر نور والمُعنوَن باسم: (عامر نور: معرض استعادي (1956-الحاضر) سعة الأفق.. إيجاز العبارة). المعرض ببيت السركال في مدينة الشارقة بالإمارات ...

أكمل القراءة »
حاتم

مُكاء القصائد وتصدية الجمهور استطلاع عن التلقي الشعري (2)

[في مقال منشور بعدد من المواقع الإلكترونية قبل أعوام بعنوان: (محمُود دَرويش.. آخرُ شعراءِ الإِلقاءِ الشِّعريِّ؟) أثار الكاتب والشاعر والمترجم محمد حلمي الريشة قضية التلقي الشعري وتحولاته، وأجاب في نهاية المقال عن  سؤاله: (أعتقد هذَا؛ ...

أكمل القراءة »
12

(تابو) الزواج عند مجموعة “الدينكا”

مجموعة الدينكا النيلية في جنوب السودان – يعرفون أنفسهم بـ(جيينق) ، و ينتشرون في إقليمي بحر الغزال وأعالي النيل – العديد من الانساق التي تحدد نمط الزواج و الاختلاط بين مختلف أفرادها ، تحديداً في ...

أكمل القراءة »
awirma

رواية شاورما ..( قراءة عامة وملاحظات نقدية )

“شاورما” رواية يرسم خلالها عماد البليك مشهداً مليئاً بالأحداث والتفاصيل المتداخلة عن المشكلات والتحولات السياسية والاجتماعية في السودان، عبر ثلاث حقب زمنية متعاقبة ، تبدأ بالعهد المايوي ، مروراً بفترة الديمقراطية الثالثة التي جاءت بعد ...

أكمل القراءة »
مامون غلاف

صيّادةُ الهواء

ثمرةٌ تديرُ أجزاء وحدتها شمساً تُديرُ أضواءها التالفة لوجوه القمر. تسقط الشجرةُ، ثمرةٌ في الهواء معلّقةً تتبقّى يقف طائرٌ يشيخُ باستمرار أجنحته على سطحها؛ تخرّبين الرياح بوجهكِ بتحوّلاته الثاقبة كأمطارٍ واهيةٍ تُخرّب الندى، وتمحوه من ...

أكمل القراءة »
مغيرة غلاف

(حب الناس) مرَّ عامٌ على رحيله :عن الشاعر الغنائي التوم إبراهيم التوم

كأنه أراد أن يحقق وجوداً مغايراً، بالعيش داخل أغنية شاردة، مضوّعة باللوعة، بالحنين والرجاء، ملتصقاً بجدران خليتها الداخلية الشفيفة، وممتزجاً برهافة إيقاعها الطروب، تجلوه، في الآن ذاته، موسيقاها الداخلية السرية التي لا تنضب. كأنه أراد ...

أكمل القراءة »
kamal

اسْتِطْراداتٌ حَوْلَ العَرَبِيَّة على خَلفِيَّةِ قُذاذاتِ شاع الدِّينِ وجُذاذاتِهِ!

(1) يصادف الثَّامن عشر من ديسمبر اليوم العالمي للغة العربيَّة، كونه تاريخ اعتمادها من جانب الجَّمعيَّة العامَّة للأمم المتَّحدة، بموجب القرار/3190 الصَّادر في دورتها الـ 28 عام 1973م، ضمن اللغات الرَّسميَّة السِّت العاملة في المنظمة ...

أكمل القراءة »
حاتم

مُكاء القصائد وتصدية الجمهور عن التلقي الشعري وملحميته، هل ما زالا بخير؟

كان الشاعر والقاص المغيرة حربية يعدل من هيئة قميصه المزركش، ويضع كوباً من الشاي الحار، وهو يُعلِّق على ضمور التلقي الشعري واضمحلال التفاعل مع القصيدة الملحمية، يقول حربية إن الشعر يظل كما هو؛ قديماً والآن، ...

أكمل القراءة »
musab1

أونورُ في سواكِن يرتشِفُ القهوةَ مع تهشو

* إلى/ عمر الطيب الدوش (1) جِنيّةٌ مِن البحرِ، في المُخيلةِ للبحرِ جِنيةٌ ترتشِفُ القهوةَ بالساحلِ: المُهاجِرُ غير الماثلِ للعيانِ بالبحرِ حتى النزوةِ من تكذيبِ شهادة المُهوشْ. (2) أونورُ يتملًَّى تفاقمَ المُتعاظمِ، أونورُ كمن يحدِّقُ ...

أكمل القراءة »
نصار الحاج البعيد

كائنات

الريح سيدة البراري بثوبها الوحيد ولدت هذا الصباح من بقعة داكنة خلقتها الكثبان لحظة عراك فاجر والجبال واقفة تفتش الهواء العابر جهة جهة كي لا يسافد الريح وتلد العاصفة الشجر تكاثر الليلة في الخفاء من ...

أكمل القراءة »
هاشم

تبادُل

ما من فكاكٍ للدموع الصامتة من قيود هذا الجفن الوحيد الحزين و ما من نعاسٍ ممكنٍ لهذه الرؤية مهما أُجبِرَتْ مهما أزداد الخدرُ في أعصاب هذه النواحي من القلب رؤيةٌ فلماذا اظلام؟ لأنه المُراد الذي ...

أكمل القراءة »
amira

رابطة السيمفونية التاسعة لبيتهوفن

إننا هؤلاء القادمين من ثورة غرائبية للطبيعة هؤلاء، نعم. هناك ننادي: هل من أحد آمن على نفسه في هذا العالم؟ نحن الذين نفشل في الحب أكثر من مرة نقلق إذا سارت الأمور على نحوٍ جيد ...

أكمل القراءة »
44

مُترجمٌ في رِحَابِ بلاد الشُعَراء

هل كان يتطلع المترجمُ المتواضعُ الذي هو أنا في إقامةٍ أكثر متعة من أن أمضي أسبوعاً في ولاية النيل الأزرق ومنطقة البطانة بلدُ عددٍ من الشعراء الشعبيين برفقة روائي وشاعر سوداني قبل أن ألتقي بسلسلة ...

أكمل القراءة »
اتيم-سايمون

جنوب السودان والسودان قـَـدَران في مجرى الحياة الثقافية..

مقدّمة: كنّا قد أنجزنا تقريراً مُشتركاً الأسبوع الماضي في الممر بعنوان (السودان وجنوب السودان: نيلٌ ثقافيٌّ واحد، مناخٌ سياسيٌّ مُضطرب)، وقد جاء التقرير إثر مناقشة على موقع (فيسبوك) بين المُحرِّرين في مَلَفَّي (الممر) و(الموقف) الذي ...

أكمل القراءة »
kamal

غَابْ نَجْم النَّطِح!

(1) تساءلت، ضمن روزنامة 17 يوليو 2007م، عمَّا إن كان من شأن تزايد نفوذ (العلم التَّطبيقي) أن يضعضع مكانة (الشِّعر). وبدت لي الاجابة غير ممكنة ما لم نحدِّد، أوَّلاً، ما نعنيه بهذا المصطلح الغامض المعرَّف ...

أكمل القراءة »
sabah23

نهار بطعم الحبر الصيني

أشعرُ بحكَّةٍ طفيفة بالموضع الذي ينمو لي به قرنان على جانبي رأسي، هما صغيران الآن لذا يتسبَّبان لي بحكَّةٍ مزعجةٍ للغاية، أُباعد بين شعري كي أتلمَّس قرني الأيمن، هيا أيها الشعر السخيف، تحرَّك قليلاً بعد، ...

أكمل القراءة »
12

استعراض لرواية (يوم انتحار عزرائيل)

يوم انتحار عزرائيل يعتبر أول عمل روائي للقاص السوداني (جنوب) آرثر غابريال ياك. وقد قمت بمراجعة هذا الكتاب الجليل بعد الحصول على موافقة شفاهية, هاتفياً من المؤلف نفسه، وكذلك بتشجيع من بعض الأصدقاء الذين فرِحوا ...

أكمل القراءة »
مارتن

الدراما و أهميتها (2)

في المقال السابق تحدثنا عن المسرح كـ(ابو الفنون) ، و أحد أهم أركان الدراما و دوره الرسائلي في معالجة قضايا المجتمع ، كما لا ننسى أن المسرح يعتبر من أصعب أنواع الدراما لأن الممثل يكون ...

أكمل القراءة »