أرشيف الكاتب: الكيلاني عون

البيضُ يرى الأشباحَ

ليكنْ موشَّى بذاتهِ رسولُ الكمائن بنّاءُ الرياحِ ممتحناً سلالةَ الخبر المتناثر بسريره الشاحب رافعاً بقيَّة عينين لشهوةِ الغيب ، ليكنْ هاوية النذر خفيفاً على شركاء المغاليق ، وافْتَحْ ما يتراءى لمُفتَضَحِ الدهاء يا شقاءُ ، إذِ السّقفُ فحولة هيئاتٍ هكذا ...

أكمل القراءة »

أريدُ أن أُقشِّرَ الكلمات كالبرتقال

أريد أن أُزوِّجَ البحرَ للغابة وأكون الشاهد الوحيد بين الوصيفات وجرارهنَّ المليئات بالعسل على الشاطئ أريد أن أكون أب الاثنين وحامل التيجان المرصّعة بالمجازات إلى كوخهما النائم كثأرٍ يربِّي الأقفاصَ لأحلامه لن أقبل بغير ما أتذكَّره بغير الذي أتنفَّس مأواه ...

أكمل القراءة »

سدودُ المعجم

ما كان يهذي بخسارتهِ البردُ ربّما أسندته الأقمارُ لحاشيةِ صباحٍ تنسَّمَ الحندقوق المحرَّض وأنا خالتي المطرُ وعمِّي خلاص السمسم تُعَفِّرهُ هالةُ غبارٍ مسقوفٍ على حاله وامنفايَ وأنتَ خصمُ الرَّواق الجرجير المُمرَّغ بأمزجة القِرَدَة مستويةً على الفخِّ بتيجان دُفلى سأرفع النهارَ ...

أكمل القراءة »

هنيئاً لهم ما ودَّعوهُ على عَجَلٍ

هنيئاً لهم ما تركوه من أمومةِ هذرٍ يُحتَذى تلوَ الترابِ على قَسَم العتبات هنيئاً لهم ما ودَّعوهُ على عَجلٍ كما أحبّوه على عَجلٍ ما اصطفاه ماجنُ الظلِّ صوَّبته خيولُ الذهبِ وغلالُ النقودِ تُرمَى بنقودِ الهبوبِ ما يرتعدُ لا يرتعدُ في ...

أكمل القراءة »