في عددها الصادر هذا الشهر ﻣﺠﻠﺔ ﺍﻟﺤﺪﺍﺛﺔ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻧﻴﺔ تحتفل بالكاتبات السودانيات

الحداثة

صدر في يوم 8 ﻣﺎﺭﺱ.2017م، يوم المرأة العالمي، عددٌ جديدٌ من مُجلَّة الحداثة السودانية متضمناً ملفاً عن ﺍﻟﺤﺮﻛﺔ ﺍﻟﻨﺴﺎﺋﻴﺔ ﻭﺍﻟﻔﻜﺮ ﺍﻟﻨﺴﻮﻱ، كما تضمن العدد حوارية حول ﺍﻟﻤﺠﺘﻤﻊ ﺍﻟﻤﺪﻧﻲ ﻭﻗﻀﺎﻳﺎ ﺍﻟﻤﺮﺃﺓ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻮﺩﺍﻥ – ﺗﺤﺪﻳﺎﺕ ﻭﻣﻮﺍﺟﻬﺔشاركت فيها كل من د.عائشة الكارب ومزن النيل وأماني عبد الجليل وسامية نهار وسامية أحمد وأدارت الحوارية ويني عمر.

وتضمن العدد أيضاً مجموعة من المقالات لدكتورة سامية ﺍﻟﻨﻘﺮ، وﺑﺮﻭﻓﻴﺴﻮﺭ ﺳﻮﻧﺪﺭﺍ ﻫﻴﻞ، ﻣﻲ ﻋﺰﺍﻡ، ﻓﻴﺮﻭﺯ ﻋﻤﺮ، ﺳﺎﺭة ﻣﺤﻤﺪ ﺍﻟﺤﺴﻦ، وﺁﻻﺀ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﻠﻪ.

واحتوى العدد على نصوص إبداعية لكلتوم ﻓﻀﻞ ﺍﻟﻠﻪ، وﻣﻮﺩﺓ ﻧﺼﺮ ﺍﻟﺪﻳﻦ، ورؤى الصادق وسارة الجاك؛ وفي (أسئلة للحياة) حاورت ﺧﺎﻟﺪﺓ محمد إبراهيم الكاتبة سناء ناصر.

كما نقرأ أيضاً لد.ﻋﻤﺮ ﻳﺎﺟﻲ، وﻣﺤﻤوﺪ ﺍﻟﻤﻌﺘﺼﻢ، وﺻﻮﻓﻲ ﺑﺴﻴﺲ، ﻭﺃﺧﺮﻳﺎﺕ ﻭﺁﺧﺮﻳﻦ ..نقرأ أيضاً لمنى أحمد ضو البيت عن (المرأة في الساحل الإفريقي)، وقصة قصيرة بعنوان (متى تعودين) للكاتبة السودانية الرائدة ملكة الدار محمد، ونقرأ (الكتابة من ضمير أنثوي مستتر لنبأ محيي الدين، كما نقرأ عرضاً لكتاب (الرأسمالية أطليعة للتنمية) للدكتورة فاطمة بابكر محمود قدمه الكاتب محمد عمر نصر،  وعن سيرة نساء سودانيات لإنتاج معرفة على أرض الواقع نقرأ للدكتورة غادة كدودة. ولإيمان الجاك نقرأ (الحق في الحياة .. الحق في الصحة)، كما ترجم تاج الدين محمد مقالة كاترين مالابو (الأنثوي ونظرية ما بعد الجندر).

صورة ﻣﻨﺤﻮﺗﺔ ﺍﻟﻐﻼﻑ ﻟﻠﻔﻨﺎﻧﺔ ﻓﻴﺮﻭﺯ ﻋﻤﺮ، وهدية ﺍﻟﻌﺪﺩ ‏(ﺗﻤﺮﺍﺕ ﻣﻦ ﻧﺨﻠﺔ ﻣﺮﻳﻢ – ﻗﺮﺍﺀﺓ ﺟﻨﺪﺭﻳﺔ ﻓﻲ ﺭﻭﺍﻳﺎﺕ ﺍﻟﻄﻴﺐ ﺻﺎﻟﺢ ﻛﺘﺎﺏ) لأﻣﺎﻧﻲ ﻋﺒﺪ ﺍﻟﺠﻠﻴﻞ.

تضمن العدد أيضاً عرضاً للعدد الأخير من مجلة ناشيونال جيوغرافيك الذي تعرض لمسألة الجندر قدم العرض منتصر إبراهيم.

%d مدونون معجبون بهذه: