دماءٌ لا تنتهي

تصيرُ الدماءُ سَيَلاناً مبهَماً كالشهيق والزفير

أو كالماء الذي لابد أن نشربه كلَّ يوم.

دماءٌ تمهّد طريقاً سريعاً

دماءٌ تخلع قفطانها المشرشب

دماءٌ تتعرّى مثل عطسةٍ

دماءٌ وضحكٌ مثل العويل

دماءٌ وأقراص CD منسوخة تحت رخصة المشاع

دماءٌ وهجمات إلكترونية جديدة

دماءٌ وعاشقان يخترعان لغةً

دماءٌ وبنتٌ ترفع الريحُ تنورتها

دماءٌ وبحّارٌ كهلٌ يتذكّر النوّة

دماءٌ وقاربٌ يدورُ مثل تفاحة

دماءٌ ورَجَلٌ يلتقطُ الجاذبية

دماءٌ وفيلم الكلب الأندلسي بملصق جديد

دماءٌ ولوحة أكواريل تسيل وتسيل وتسيل

دماءٌ وهيموغلوبين مستورد

دماءٌ وبيتزا بفواكه البحر

دماءٌ وطفلٌ ينتظر أباً لن يعود

دماءٌ وأمٌّ لم تَعُدْ تُعِدُّ القهوة

دماءٌ وشاعرٌ لا يحنُّ إلى خبز أمّه

دماءٌ وتلميذٌ لا يعرف متى ينتهي الدرس

دماءٌ وأرجوحةٌ مهجورة منذ لا أدري متى

دماءٌ وبالوناتٌ غير منفوخة

دماءٌ وطائرةٌ ورقيّة ذيلها ملوّن

دماءٌ ودُميةُ باربي بشعر فاحم

دماءٌ وألعابٌ أخرى في صندوق

دماءٌ وأرغفةُ باغيت طويلة ونصف طويلة

دماءٌ وصابون بعطرِ الصنوبر

دماءٌ وأعواد ثقاب محترقة

دماءٌ وأعواد ثقاب لم تشتعل بعد

دماءٌ وعجوزٌ تمدّ يدها إلى الهواء ولا تصل

دماءٌ ومآذن كثيرة، كثيرةٌ جداً

دماءٌ وغيومٌ رمادية تلتصق بالسقف

دماءٌ وجدرانٌ يتقشّر طلاؤها

دماءٌ وشجرةٌ تجفُّ أغصانها وهي تكره ذلك

دماءٌ وكورنيش مبلّط بنجوم خماسيّة

دماءٌ وخمسةُ أصابع على كفِّ الدّعاء

دماءٌ وأحلامٌ وجَثَّامة وحركةُ عينٍ سريعة

دماءٌ ونافذةٌ تطلّ على ميدان الجمهورية

دماءٌ وشعراءٌ ونقّاد وأصوات أخرى مصابة بالحَبْسَة

دماءٌ وأطباءٌ وممرضاتٌ يعرفن الأطباء

دماءٌ وظلالٌ تتمدّد وتنكمش كما تريد

دماءٌ وحديقةٌ في الطرف الأيمن من المقبرة

دماءٌ ورمالٌ في كل مكانٍ وفي أفواهنا

دماءٌ ومومساتٌ بأطراف صناعيّة

دماءٌ وجنودٌ قدامى غير مسجّلين

دماءٌ وجنودٌ أطفالٌ يحبّون سبونج

دماءٌ وطبولٌ وفرقة نحاسيّة يعلوها الصدأ (أعني الجنزير)

دماءٌ وحدودٌ تظهر وتختفي

دماءٌ وأعشابٌ مهملة نبتت بين بلاطات الشارع

دماءٌ وطيورٌ تحطُّ منهَكَةً على تمثال

دماءٌ وصيفٌ قائظ جاء سريعاً ولم يغادر

دماءٌ وأخبارٌ تتسرّب من ثقب الباب

دماءٌ وجثّةٌ تحلّلت على الرصيف

دماءٌ وجثّةٌ تحلّلتْ يَدُها تمسكُ كوب مكياطة

دماءٌ ومذكّراتٌ شخصية عن السفر إلى مالطا

دماءٌ وزهرةٌ طائشة على جانب الطريق

دماءٌ وأغنيةُ ميجنا وعتابا منسيّةٌ تتكرّرُ وتتكرّر

دماءٌ ومرسىً تعوم فيه طحالبٌ وجرذان

دماءٌ وقاربٌ أصابَه الذُّهول فضحكَ ثم شهَقَ

دماءٌ وبحرٌ معتمةٌ أطرافه يكادُ يقيءُ

دماءٌ وجزيرةٌ مسلوخةٌ مثلَ لسانِ ثَوْر

دماءٌ وصحنٌ خزفيّ تآكلت أطرافه

دماءٌ وكوبُ نبيذٍ لم يعدْ كوبَ نبيذ

دماءٌ وشمسٌ تشرق أو تغيب، يمكن إيه يمكن لا

دماءٌ ويومٌ كباقي الأيام معتادٌ جداً

دماءٌ ووقتٌ بعضه سهلٌ، معظمه مدخَّن جداً

دماءٌ ومجاعةٌ عابرةٌ مثل كل يوم

دماءٌ وأرضٌ لا تعرف أن أحداً يقف عليها

دماءٌ وحقلٌ تُركِ وحيداً وهو يتنفّسُ

دماءٌ وحديقةٌ ربما كانت هي الأخيرة

دماءٌ وزهرةُ عبّادِ الشمس لا تدور كما كانت

دماءٌ وأعشابٌ وُلدت لا تويجات لها

دماءٌ والنحلةُ تَلطَّخَ قفيرُها لم تعرِفْهُ

دماءٌ والضفدعُ لم يجد ماءهُ

دماءٌ والجمل جنّنهُ الصراخ لا يثغو

دماءٌ والشجرةُ – آه تلك الشجرة

دماءٌ وماءُ البئرِ يسألُ عن هويّته

دماءٌ وأسماءٌ تتسلّخُ مثلَ جلدِ أفعى

دماءٌ والمطرُ احتبس يدرسُ نظريّةَ الألوان

دماءٌ والمطرُ يخترعُ سحابةً نائية

دماءٌ والمطرُ يصدر مانفيستو

دماءٌ والترابُ احترقت مسامّه

دماءٌ والصحراءُ منتهكةٌ. صارت تتلاشى

دماءٌ والجبلُ صار بعيداً ويبتعدُ

دماءٌ والنجومُ لا تدلّ أحداً

دماءٌ والوعلُ لا يثق بالقمر

دماءٌ والنهرُ يحنُّ إلى منبعه

دماءٌ والكثيب يحفر باحثاً عن بذرته

دماءٌ والحجرُ يموتُ كما لم يفعل من قبل

دماءٌ والراعي يؤاخي عقارب الريح

دماءٌ والريحُ تختار قلوب الناس

دماءٌ والرحلةُ تصير خوفاً

دماءٌ والأسطورة فمٌ كبير

دماءٌ والكلماتُ حِرابٌ وصيّادٌ يجري

دماءٌ والرَّسمُ على الجدارِ يستيقظُ

دماءٌ والأغاني تصير ترتيلاً

دماءٌ والجنون العظيمُ يصبح وحياً

دماءٌ والكُتُبُ، وأيضاً كتبٌ وكتب

دماءٌ والناس لا يستيقظون

دماءٌ والطفل طار رأسه عن الهيدفون

دماءٌ.. هل هي مثل كلّ الدماء؟

دماءٌ لا تنتهي، فعلاً لا تنتهي

دماءٌ تأتي ودماءٌ تذهب

دماءٌ تذهب ودماءٌ تأتي.

 

 

* شاعر من ليبيا

 

%d مدونون معجبون بهذه: