ثلاثة نصوص في الغربة


 

سنوات

إلى حكمت الحاج؛ في منفاه السويدي

نصفُ السيجارةِ، التي رماها

على رصيفِ المحطةِ

قبل أن يقلعَ القطارُ بأيامهِ الباقيةِ، إلى المنفى

ظلتْ تتوهـجُ

وتخبـــو

وهو ينظرُ لأنفاسهِ المسكونةِ فيها

تتوهـجُ

وتخبـو

كأنها الحشرجاتُ، التي تركها على سواترِ الحروب.

كأنها المدنُ، التي مرَّ بها، كقصائد لمْ تكتملْ.

كأنها الكتبُ، التي لمْ يشبعْ منها بعد.

كأنها القبلاتُ، التي رطّبتْ شفتيه ببللها الحارق.

كأنها الأصدقاءُ الصعاليكُ، الذين انفرطوا

من مقهى “حسن عجمي”

كعنقودِ عتبْ

……….

…..

كأنها الأمنياتُ، التي ظلتْ تختلجُ في صدرهِ،

قبل أن يغيبَ القطار

كــــأنها

نصف حياته التي تركها هناك

 

محطة ستوكهولم 17/10/2004

*       *       *

ذكرى

قبل ثلاثين صيفاً وطــيفاً

وضعتُ على كتفها البضِّ، ساعديَ الغضَّ

فارتعشتْ زهرةٌ في الحديقة

وهامتْ طيورٌ على مفرقِ الدربِ…

كان المساءُ شهيّاً

وكان الزمانُ رخيّاً

وكنّا صغيرين في الحبِّ

….

كيف كبرنا، إذاً

هكذا؛ فجأةً

واسترابَ بنا حارسٌ،

ومالتْ غصونٌ،

وشابتْ بنا الذكرياتُ،

….

و..

ضيّعَ

كلٌّ

طريقَهْ

وأعني:

صديقَهْ

 

حديقة الزوراء – بغداد 11/1/2004

*       *       *

باريس

لباريسَ؛ أن تستديرَ بكأسيَ،

أو تستديرَ برأسيَ،

نخبَ السنين المضاعةِ

نخباً لجسرٍ قطعناهُ بين الرصافةِ والكرخِ

نخبَ الرصاصِ الذي لزّنا في السواترِ

نخباً لتلك التي في القصيدةْ

نخباً لسربِ القطا، للفساتينِ؛ تضحكُ إذْ تتطايرُ في الريحِ. لا ريحَ تحملني لبلادي البعيدةْ

نخباً لأمي بمقبرةِ النجفِ. الأصدقاءُ يُفَلّونَ أيامَهم، في مقاهي الشتاتِ..

ولي بحةُ الناي يحملُ أضلاعَنا ويسافرُ والحسراتِ المديدةْ..

نخباً لراقصة الحانِ، تسكبُ خمرتها بين نهدين، أو بين بين، وتسهو على ثغر جارتها، غير عابئةٍ بنثيثي، وما تحمل الروحُ والريحُ من اسئلَةْ

نخباً لرامبو، لسارترَ. نخبَ النواسيِّ. نخبَ القصيدةِ، أغنيتي البكر، منفاي، والمقصلَةْ

نخباً لإيفلَ، نخبَ الغريبِ على السين تأخذه الذكرياتُ – أو الراجماتُ، الى آخر الدمعِ

والكأسِ..

والفتياتُ بآخرة الليلِ والسكرِ؛ من دونما بوصلَةْ

فمن أين أبدأُ

طافحةٌ خمرتي بالشجونِ

وباريس طافحةٌ بالجنونِ

وقلبي وحيدٌ، يصيحُ: العراق…..

العراق….

العرا…

العـ…

الـ..

ا..

..

فمَنْ؛ ستحنُّ،

ومَنْ؛ سيعُنُّ،

لكي يوصلَهْ!؟

 

باريس 1/7/2001

 

 

* شاعر من العراق

%d مدونون معجبون بهذه: