أخبار

أرشيف الكاتب: ميادة محمد الحسن

لحن الجثة

حيواتٌ سحيقةٌ ترشحُ سوائلها بقلب العين المتفتحة بأمواس العدم حيواتٌ موثقةٌ بحبل السِّر لأرومة البطش الجاهل والعينُ في معمل ابتهالها تطفف السلامة في قوارير الظن العمياء   أنا في وتد الحَؤُول في دم اللغة المتفرق في قبائل النظرة في سعار ...

أكمل القراءة »

احتطاب

أنا حبيبي انتَظِرُني بالخمول والاطراف المقيدة بمشيئة النوافذ وقلق الفراشات حول مجامر المدينة كلّ ظهيرة، كلّ ظهيرة أنا  المُمَددُ على حدبة العالم انتظر صوتي لا تجشم الخطو أطرق سوائلي جميعاً لأنهب الملذات عن بكرة دمعها أراقص السيقان العبلة للأسفار مسيَّرٌ ...

أكمل القراءة »

مُـــــوَارٌ

أنَا فَوْرَةُ العَنَاصِرِ بِذِهْنِ الكَرْبُوْن الرِّئَــــةُ المُقَدَّدَةُ بِاجْتِرَاحِ الغَاب وَأَنْسَنَةِ الأَجْرَام هَاؤُمُ كِلَابِي الخَصِيَّةُ تَحْرُسُ قِطْـــعَانَ التَّــفَسُّخِ الجَذْلَى بِبَابِيْ يَا لَغْوَ السُّهُوْلِ المُـلاَكْ يَا شُعُوْبِي المَهْدُورَةِ فِيْ وَهَنِ البُيُوتِ يَا أَيَادِيْ العَنْكَبُوْت يا البُلُودِ السَّعِيْرِ بِنِسَائِكِ المُتَبَرِّجَاتِ بَالخُذْلانِ طَارِقَاتِ فَلَوَاتِ  ...

أكمل القراءة »

حريق

هَذهِ الحِمَمُ اللاهِثَة ستَطمُرُ كلَّ شيء سَتُسَافِدُ الأصْقاعَ الهامِدةَ فيك وستَلدُ النَّارُ نيراناً أضَلُّ  وتُهْـتَكُ بيُوتَاتُ الرّمَـاد سَيْـثقِبُكَ السَّنا الهَاشُّ،  تَمَام صَّدرك وتُجزِعك ألطافٌ ناحِراتٌ كُنَّ ببَابِك.. ستُربِكُكَ الوضَاحَاتُ السَّافِرةُ، وعفةُ الخَرائِبِ عَـن أذيَالِ الحَّريـْق.. وَهجٌ جَشِعٌ يَبتَلعُ حتُوفَـك يَستبدُّ ...

أكمل القراءة »

حتفٌ مُفتتن

كلما زمجر فأس عربد الخمر بكرْمِنا وتناوشتنا فلول فراشات كلّٓ تواطؤٍ للذكرى تُنبِتُ ندوبنا شفاهٌ صَغِيرَة تلعق النشوة عن تضاريس جثتينا، وتشدو هذه اللذة القلقة بين رئتينا تنهشني وتتوهطك تنهشك وتتوهطني .. وتجثو آخر الأمر بين قدمينا تنوح كيف أهجر ...

أكمل القراءة »

جَـــاثُوْم

حَيَّـةُ النَّارِ التَتَسلَّقُني تَسْرِقُ كُلَّ يَوْمٍ عُصْفُوْرَةً مِـنْ غُصْنٍ غَرِيْـرِ الْوُجْهَـة تُعْمِلُ نَابَيْها فِي حَبْلِيَ الْشَّوْكِـي ثُمَّ تُمعِنُ هَصْرِي لَمْ تَنَلْ مِنَّي الْـرَّقْصَــةُ الجَّاحِدَةُ حِيْنَ احْتَذَت سَاقَيَّ وَهَرَبَتْ عَلَىْ ظَهْــرِ غَيْـمَة.. قَـتَلَـنِيْ الْـعَنَكِبُوت صَائِدُ الْنَّجْمَاتِ بِسَقْفِي لَوْ يَعْلَــم.. أَرَدْتُ فَقَــطْ، ...

أكمل القراءة »

نِدَاءَاتٌ مِنْ بَطْنِ عُصْفُور

كُــــنْ جَمِيْلاً هَكَـــذَا وَاذْرِفْنِي عَليَّ إِذْ أَتَهَــدَّلُ عَلَىْ خَدَّيْكْ، تَنْبُتُ بِِصَدْرِكَ بِضْعُ بُرْتُقَــــالات.. يَا صَوْتَكَ؛ رُوْحِي المُرَّاقَـةُ فِيْ تَهَجُّــدِ الأَنْفَاسْ يَا حُرُوْفَ اسْمِي الثَّمْـــــلَى نَشْـــوَةَ رِيْقِكْ يَا آبَارَ بَوْحِكْ؛ يَنَابِيْعِي وَمَصَبَّاتِيْ يَا دَمُكَ، يَا نَبَضَاتِيْ الرَّازِحَاتِ صَوْبَ قَلْــبِك وَيَا قَلْبُكَ ...

أكمل القراءة »