أخبار

ثمار

أحلام المنفى:قراءة في الدفتر الشعري لجون قاي يوه

“إن المرء لايرى وطنه بوضوح كما يحدث وهو بعيد عنه” هنريك إبسن شاعر ومسرحي نرويجي   فرضت ظروف الحرب الأهلية الثانية التي دارت في جنوب السودان خلال الفترة من 1983 – 2005 اوضاعا إستثنائية على كافة الأصعدة، إذ علت أصوات الرصاص ...

أكمل القراءة »

اليوم السادس

إلى أخي في التشاؤل (قصي همرور) كَانَتِ الْأَرْضُ – كَما هي اليوم- خَرِبَةً، وَخَالِيَةً من أي فِكْر.. كَان ذلك قَبل سِتَةِ أيّامٍ سَرْمَدية، واليوم السرمدي بألف ألف سنة أبدية، والسنة الأبدية بألف ألف قرن شمسي. فِي البدءِ نَشأ الفِكر. كُلُّ ...

أكمل القراءة »

ربما في مكان آخر

(هيا أذهب وساعد «نواره» في الخروج، لقد تأخرنا عن موعدنا مع الطبيب، وربما نفقد فرصتنا في الدخول إليه اليوم) قالتها أمي بذات التوتر المتكرر في كل مرة نكون فيها على موعد مع الطبيب. نهضت من مكاني في تكاسل جاء بلا ...

أكمل القراءة »

حَمَائِمْ

في البدء. حَمائِم الحبيبات. نقلاً عن السَرّاد أبي حازم بن الجالي ، عن الشاعر خالد بن عبد الله، قال:- “الحمائم التي أهدت هديلها لعينيك كنت سأنسف قلبي حنطة لها لولا أن قصيدة قالت لي لا تكن متهوراً ونحو ذلك” حمامة ...

أكمل القراءة »

الفزاعة

(نحن من نصنعها وليس الآخرون) ارتجفت يداه تحت الماء وهو يقول: “بسم الله. بسم الله. بسم الله.” ثلاثاً. أحس بالماء سوطا يجلده بقوة. اختلطت عليه تفاصيل الاغتسال. (الأيادي ثلاثاً. الفم ثلاثاً. الأنف ثلاثاً. الوجه. الوجه. الوجه) وهو يغسل وجهه الان ...

أكمل القراءة »

لا يحمل أقنوما

بصمت تناول طعامه ثمّ استلقى مستندا إلى نتوءات المغارة متوسلا ذاكرته متجاهلا رجفاته العصبيّة. -هيّا قُم إلى الصّلاة! -لا أصلّي! … -ألا تريد الحور العين؟ هيا، وتجهّز للتدريب! بصمت قام مع المعلّم. بأعلى الصخور أصاب أهدافه كاملة بكل دقّة. مسح ...

أكمل القراءة »

يُتم

حينما عم الخبر أن الرجل الوحيد المتحكم في دار الأيتام الخاصة بالبنات، كانت تنتابه ثورات غضب فيبدأ عشوائيًا أو انتقائيًا بصفع أول يتيمة يقابلها، استهجن الناس فعلته، فاشتد به الغضب وصار يشن حملات صفع يومية على فتياته، إلى أن أصبح ...

أكمل القراءة »

الأرجوحة

راودتها عن نفسها تبسمت، اختفت تبعتها… أعني الفكرة أنوار النيون بألوانها المتعددة تحيط بالمكان، أطفال يلعبون، عشاق يتهامسون، نافورة مياه من مركز الحديقة، تزيد فورتها تغطي سطح الأرض، ويأتي الطوفان، تتمايل الجودي، تتقاذفها الأمواج، تجحظ العيون بالرعب، رمتها الموجة الأولى ...

أكمل القراءة »

الرحمانيات المُلتبِسَة

ثمَّة أفكار تنمو في الضنك، وتكون شفَّافة ولزجة، تَصِفُ وتُلِحُّ، فتصبحُ الساعات والأيام صدىً لتلك الأفكار، ثمَّ تصبح قوى استشعار جديدة تُلهبُ الحماس، وذات يوم حينما تنهضُ في الصباح، وتقول: (هُنا انسدادات لانهائية)، ثم تقرر الخروج على دورية الزمن، فتطوي ...

أكمل القراءة »

اللاهوت النسوي

شهدت الأبحاث الأكاديمية في الغرب خلال العقود الأخيرة تبلور منهج دراسي لافت، لقي حظوة بين العديد من الباحثات والدارسات ممن ينتمين إلى الأوساط الدينية عُرف باسم “اللاهوت النسوي”. تعلّق بمعالجة قضايا المرأة في كافة تشعباتها التاريخية والدينية والمؤسساتية، بوصف ذلك ...

أكمل القراءة »

السَّابِلُ وَالطِّفْلُ الْغَرِيبِينَ

أيها الغريب لحظة. نادى الرجل الذي كان يُشيِّد سور المنزل الخارجي، أحد السابلة ذي مظهر رث، ما إذا كان يرغب في العمل معه، بأجرة ينقدها له آخر النهار، في تلك اللحظة كان قد بدأ يشد خيطا في حذاء السور، وطلب ...

أكمل القراءة »

سانت إيجيديو.. سياسة الكنيسة الناعمة

تمرّ هذه الأيام الذكرى الخمسون لتأسيس جماعة “سانت إيجيدو” الكاثوليكية، وهي المنظمة التي أعادت للكنيسة حضورها السياسي الناعم في العديد من القضايا الدولية. فيوم أطلّت الجماعة في الساحة الإيطالية في السابع من فبراير 1968، كانت عبارة عن فصل جديد من ...

أكمل القراءة »

خيانة

عشية السادس من يناير في مسقط رأس المسيح، مدينة بيت لحم، وفي الطريق المؤدية إلى كنيسة المهد، لم يُعر أحدًا أدنى اهتمام لصبي صغير كان يقف في مقدمة الحشود الغاضبة من زيارة الأب الذي برع في بيع اراض الكنيسة لجمعيات ...

أكمل القراءة »

المسيحية في العراق

أعادت الأوضاع المتوترة التي تعيشها منطقة الشرق الأوسط في السنوات الأخيرة، لا سيما في العراق وسوريا، تحريك مسألة الأقليات والطوائف في الأوساط الدينية والسياسية الغربية. وتم التعاطي مع المسألة بشكل غلب عليه طابع الإثارة وافتقر إلى الروية. جرى في غالب ...

أكمل القراءة »

الجنّة

الجدة كانت أكثر المشككين في رواية حفيدتها ذات العشرة أعوام، التي تقول أن أشهر لصوص المدينة دخل الجنة، وذلك حينما طُلب منها أن تصف النعيم، بعد عودتها من هناك. حدث كل ذلك حينما ارتعش جسد الصغيرة في ذلك الصباح الماطر ...

أكمل القراءة »

الرجل الذي لم يكن هناك*

بشكل أو بآخر ، يداهمنا ذلك الشعور بأننا في هذه اللحظة لسنا هناك ، تفارقنا عين الرضا التي نحاول تسليطها دوماً على حياتنا ، هل صفحات حياتي مليئة دوماً بالأحداث ، أم أنها كألبوم صور صنعته طفلة صغيرة على كراسة ...

أكمل القراءة »

ميلاد

“يمكنك الآن أن تكوّن صداقات كما تريد ، و تجعل لك رفاقاً لا يفارقونك، فلن نرحل مجدداً، سنبقى في الخرطوم”  قالها والدي بلهجة ساخرة ونبرة حديث  مفتعلة كأنه كان يتدرب على حفظها  و إلقائها طيلة اليوم، المريح أن الرد على ...

أكمل القراءة »

البابا فرانسيس ورقصة التانغو

مؤلّف الكتاب الذي نتولى عرضه هو ياكوبو سكاراموتسي، وهو أحد المتخصصين الإيطاليين في الشأن الفاتيكاني، أي من طائفة الخبراء المعروفين باسم “الفاتيكانيست”. والفاتيكانيست ليس إعلاميا معنيا بمتابعة الشأن الإخباري لكنيسة روما فحسب، بل هو أيضا متابع لسير أنشطة الحبر المقدّس ...

أكمل القراءة »

‘مشروع كلمة’ والترجمة من الإيطالية

يطبع الثقافة العربية والثقافة الإيطالية تمازج تاريخي قلّ نظيره، في علاقة الشرق بالغرب، يسبق فترة التواجد العربي الإسلامي في صقلية ويمتد إلى عصور قرطاجة وفينيقيا، ولكن في مقابل ذلك التواصل يطبع هاتين الثقافتين جفاء في التاريخ الحديث ليس له مبرر، ...

أكمل القراءة »

العقل الإسلامي وإشكاليات النهوض الحضاري

ثمة مفارقة يشهدها تاريخنا الراهن تسترعي الانتباه. في الوقت الذي تعيش فيه الساحة العربية والإسلامية حالة من التأزم المريع مشوبة بالتشظي والتناحر والتهجير والاحتراب الطائفي، بسبب الدين والمذهب في مجتمعات عدة، يشهد الغرب المسيحي بشقّيه الكاثوليكي والبروتستانتي تقاربا وتكاملا باتجاه ...

أكمل القراءة »

زوربا يراقص المعاني و الحياة

حين جاء “شارون” كان زوربا اليوناني يتأمل الجبال من النافذة، كان يطلّ على الحياة ، كان آخِر مشهد في عمره و ليس آخِر مشهد في المعاني و الحياة. ثم مات واقفا. زوربا اليوناني تلك الرواية المنسابة سلسبيلا في نهر السرد، ...

أكمل القراءة »

بروفايل :ميرغني محمد عثمان ديشاب

نجدُنا هنا، أمامَ جبلٍ كاملِ الطُّفولة، جبل تتكأ عليه شتى رياح المعرفة، وتُحاول الإمساك بشرط وجوده. طفولة هي التساؤلُ يمضي بالتدارك نحو اللحظة، طفولة ماؤها الخِفَّة لو علمتَ بالخِفَّة، ومن هولِ ما نحن حاولنا الإحاطة: ميرغني محمد عثمان ديشاب،  “ميرغني ...

أكمل القراءة »

أمل دنقل .. شاعر مستقبلي

  قُدمت هذه الإضاءات ضمن ندوات منتدى دال الثقافي في ليلة الاحتفاء بالشاعر أمل دنقل،  وكانت بذات اسم الورقة المقدمة.  الجمعة 22 سبتمبر 2017م. [ الكاتب ]   (1) في اعتقادي أن الشاعر العظيم أمل دَنقل قَد ظُلِمَت أعماله ظلماً ...

أكمل القراءة »

العود الأبدي : فصل إعادة صناعة الحقيقة وتحرير الأمل

“رُبَّما كُنْتَ أَصغر ممَّا رَأَتْ فيكَ تلك النبواءتُ أَو كنتَ أكْبَرْ غير أنك تجهل أَنَّك شَاهِدُ عَصْرٍ عتيقْ وأن نَيازِكَ مِنْ بشرٍ تتحدَّى السماء وأن مَدَارَ النجوم تغير”  (الفيتوري) رغم أنني غادرت الحياة اثنا عشر عاماً قبل هذه اللحظة في ...

أكمل القراءة »

التسامح

(1) هذه الكلمة سوف توحي مباشرة بأن ثمة خطأ ما في مكان ما. خطأ يستوجب غض النظر عنه، أو التنازل عن مطالبة الحق فيه. أو هو خطأ يمكن تفاديه. لكنه خطأ. (2) في اللغة ، لن تصادف كلمة باردة الرواء، ...

أكمل القراءة »

قانون القوة في عالم الغاب

ورغم الحصار الإعلامي الغربي الذي تتعرض له جمهورية كوريا الديمقراطية الشعبية، أو ما يسمى إعلاميا بكوريا الشمالية، والذي يقوم على تشويه الصورة وتصوير الجزء الشمالي من شبه الجزيرة الكورية على أنها دولة متخلفة تعاني الجوع والفقر المدقع والتخلف على كافة ...

أكمل القراءة »

قفـــــــار للقتل

مثل نافذة  تغلق نفسها على ذكرى من حديث  المحب القليل ، و الوقت و هديره  خلف غرفتكِ  ، حيث لا شيء يتكرر ، لا ولادتكِ ولا بهجتي تدوم .كيف أدون ، كيف أروي ؟ هل أكرر أغنية مريرة  دليلاً على ...

أكمل القراءة »

فِي جَدَلِ الدِّينِ والتَّديُّن (1 ـ 3)

(مُقَارَبَةُ بَعْضِ مَلامِح التَّوظيفِ السُّلطويِّ للإِسْلامِ فِي فِكْرِ التُّرَابِي)* (1) رغم اختلاف العلماء في مراكمة شتَّى النَّظريَّات المفسِّرة لظاهرة (الدَّولة) تاريخيَّاً، فإن أكثر ما اتَّفقوا عليه العناصر الثَّلاثة المكوِّنة لها: الشَّعب، والإقليم، والسُّلطة. أمَّا في ما عدا ذلك، وفي ما ...

أكمل القراءة »

الآخر

وقع هذا الحادث اللطيف قبل أيام: التقيت الفتاة التي عشقتها في سنوات مراهقتي، كان عشقاً ميؤوساً منه ولا مستقبلَ له إطلاقاً، ولكن، كما هو عشق المراهقة، فهو مندفعٌ وله أسرار. لم نتحدث طوال فترة العشق التي دامت لعامين سوى مرةٍ ...

أكمل القراءة »

طيور ميتة  في  بريد حيدر صالح

إلى / صلاح  الحمداني (1) دمعة الله على أور وهي تمتص دم أبنائها ،  دم لمعابدها ، دم لشوارعها التي لا ترتوي ، كل هذا الفناء ، هذا الوقت ونحن نسيل  كالمصابيح ، كالشوارع الطويلة ، كالجثث ، كنا نهدهد ...

أكمل القراءة »

العَدَاءُ لِلنِساءِ فِي قَانُونِ النِّظامِ العَام!

(1) بمقالتنا المنشورة في هذا المكان قبل أسبوعين، والموسومة بـ (العداء للغناء والموسيقى في قانون النِّظام العام)، ابتدرنا هذه السِّلسلة على خلفيَّة ما رشح عن نيَّة المشرِّع تعديل هذا القانون السَّاري بولاية الخرطوم منذ 1996م، مساهمة منَّا في تعيين ما ...

أكمل القراءة »

معركة فيردا لُوْنا

فيردا لُوْنا.عشقتها لحظة زيارتي لها ذات صيف. وما إن عدتُّ إلى العاصمة حتَّى حَزَمتُ حقيبة ألواني وغيرها من أدوات الرسم ويمَّمتُ شطرها. في واحدٍ من صباحاتها أتاني عبر الراديو خبر مصرع الأميرة ديانا سبنسر. فيردا لُوْنا بقعة تُشبهُ موائد الملوك. فها ...

أكمل القراءة »

العَدَاءُ للغِنَاءِ والمُوسِيقَى فِي قَانُونِ النِّظامِ العَامِّ!

جاء في الأنباء، مؤخَّراً، أن ثمَّة اتِّجاهاً لتعديل “قانون النظام العام لولاية الخرطوم لسنة 1996م”. وحتَّى لا يجـيء هذا التَّعديل شكليَّاً، أو يتنكَّب المسائل الرَّئيسة إلى الهامشيَّة، فإننا سنفرد بعض المقالات هنا من باب المساهمة في تحديد المواد التي ينبغي ...

أكمل القراءة »

لم تَعُد (مُلكاً لمن يملكونَ الثَمَن)

  (1) واتس آب؟ أنا أقول ليك واتس آب: خلاص؛ اختلط الحابل بالنابل وحدثت مفاجأة تكنولوجيَّة أخرى قلَبَت جميع الموازين. لم تعد شبكة العالم السحريَّة [ملكاً لمن يملكونَ الثَمَن ـ أمل دنقل]، لم يعد الانترنت حكراً على حاملي اللابتوبات ومن ...

أكمل القراءة »

أنقذوا الشعر من هؤلاء!

(1) قالت روضة الحاج، بطريقةٍ تنمّ عن سذاجةٍ واسعة المجال، أن شكلاً من أشكال الشعر من الممكن أن يفتحَ الباب لـ”عاطلي الموهبة”. وكأن الباب أُغلق عن بقية الأشكال! تذكّرت هذه القصة الطريفة التي حدثت مع الشاعر الكبير خالد حسن عثمان، ...

أكمل القراءة »

عَلَى سَبِيلِ التَّنَزُّهِ فِي أَزِقَّةِ مُنْعِم وحَسَنْ!

(1) نصوص عبد المنعم الجزولي السَّرديَّة، ونصوص حسن موسى التَّشكيليَّة الموازية لها، أو قُل، إذا أردت، المتداخلة معها دون أن تفقد استقلاليَّتها، والمضمومة، أجمعها، في مؤلفهما الذي نكرِّس هذه الكلمة للتَّرحيب به، والذي صدر مؤخَّراً تحت عنوان “زقاق نسوان وزقاقات ...

أكمل القراءة »

عن التلقي الشعري والملحمية الشعرية

يعقب الشاعر في هذه الزاوية ياسر زمراوي على استطلاع حول التلقي الشعري وملحميته كان قد نُشِرَ قبل أسابيع بالممر: يلوح لنا حاتم الكناني عاكفا في شأن مسألة التلقي الشعري العربي في استطلاعه عبر حلقات، ولأني كنت أرى في التلقي قولا ...

أكمل القراءة »

خيوط سرد الصويم.. حقيقة الإنسان

إذا كانت الكتابة بالنسبة للناقد الدكتور محمد برادة هي “مغامرة ملتبسة وأبعد ما تكون عن المهنة المضمونة”؛ فإن منصور الصويم شديد الإيمان بأن هذه المغامرة “باستطاعتها تغيير وجهة نظر الإنسان إلى الأشياء من حوله، وطريقته في التفكير، ورؤيته إلى الواقع ...

أكمل القراءة »

كيفَ انتعالُكَ قوتَ الذين استدانوا الحَطَب

هل يكون ارتماؤكَ تحتَ الطيوبِ الشحيحةِ وقتَ ارتعاشِكَ من غَفَوَاتِ الذي قد أطالَ النَكَد، قد أحال الجَلَد، أسطورةً بالخيال المريض بهذي النواحي لهذا البَلَد. هل يكونُ امتلاؤكَ بالغبنِ ثابِتُهُم في السنين الطوال التي لا تفيءُ على خير، وإفشاءُ ما يَنتَقيكَ ...

أكمل القراءة »

الطريق الآبِق

أعتصرُ ذاكرتي كقميصي المُبتلّ في محاولةٍ للتذكُّر: سهام.. سناء.. ربما سهى. الذّاكرة تمور كحفل صاخب الملامح، تتحقّق بصعوبة، أنت نفسك، من وجودك فيه. أمدّ يدي ونصِفَ ضحكة لتمرير حرف السّين مضغوطاً مع حروفٍ مبهمَة مُراعياً متوسّط المخارج الثلاثة لإيهامها؛ لكِنها ...

أكمل القراءة »

عَوْدَةُ الجِّدَّةِ وَرْدَة!

(1) سهرتُ، ليلة البارحة، أطالع مذكرات الرِّوائي الكولومبي العالمي غابرييل غارسيا ماركيز بعنوان (عشتُ لأروي)، خصوصاً الجانب المتعلق منها بمصادر وحيه وإلهامه، وضمنها مصدره لما كان أورد، في روايته (مائة عام من العزلة)، عن قرويَّة شاع أنها طارت، ذات صباح، ...

أكمل القراءة »

إكسير: هذه العين

هذا الاسم ينطبق انطباقاً لا فكاك منه على هذه المجلة السودانية التي تصدر في الخرطوم في أوقاتٍ لا نعلمها، بل فقط نتفاجأ بها تملأ الساحات وتسافر إلى مدنٍ بعيدةٍ في قارات العالم، وتجلب إلينا كنوز الكتاب السودانيين في الخرطوم، والمدن ...

أكمل القراءة »

حامد محمد إدريس هبتيس.. حكاية حبابية

لا تكاد تجد أحداً يحدثك في شرق السودان عن تراث الحباب وأشعارهم؛ ليس فقط لأن هذا التراث هو أغلب خزين مسكوت عنه للموروث القبلي الشفاهيالمنسي في منطقة جنوب طوكر، بل كذلك لأن لا أحد اليوم تقريبا يملك مفاتيح ذاكرة تاريخية ...

أكمل القراءة »

الشابّ ذو النظارات، والرّجل ذو القبعة!

في يومٍ ما، كان الفتى الصغير بجانب بركة الماء التي تكونت في منزلهم بعد هطول المطر يلهو، و كان كلّما طُرق باب المنزل، جرى عبرها فقط ليبلل قدميه، كانت له كلّ ليلة حكاية مع أبيه!. كان الفتى الصغير يحبُّ الجلوس ...

أكمل القراءة »

زهرة الصبّار الخرطوم تكتب وتقرأ وتنشر

(1) ضمن التطبيقات العمليّة واقعة الحدوث، حول تفاكيرنا بخصوص “السلطة الفرديّة” وتطور أدوات التثوير الفكري -لا السياسي- عبر انفتاح الفضاء الكوني أمام الإنسان؛ فإن الخرطوم استطاعت أن تنهضَ مركزاً ثقافيّاً مُشعّاً رغم جميع القيود واللا دعم وعدم الاكتراث والمُحاربة، الأدهى: ...

أكمل القراءة »

طَهَ .. مَاتْ!

  ذات فجر باكر، أثناء بحثي فى بعض مراجع علم النَّفس لأغراض مهنيَّة بحتة، سطعت في خاطري، فجأة، ذكرى حكاية غاية في الغرابة وقعت لي، قبل سنوات طوال، مع صـديقي الرَّاحل خالد حسين أحمد عثمان (الكـد)، عليه رحمـة الله ورضـوانه، ...

أكمل القراءة »

جغرافيا اللوحة السودانية (3)

راشد دياب: عالمية الشلاليف!!  (1) الغريب في محاولة التسطير هذه أن التبرير هو مقدمتها، لا وأفظع من هذا تحتاج لإبراز بطاقة هويتك الأدبية بل والإنسانية كمرفق إيضاح، ومع إنو الإنسانية ذاتها بقت مشاع مشافهة مُلتبس فبالتالي، كمتمرِّد على كثيرٍ من ...

أكمل القراءة »

بثورُ الأمل

(1) يَعرفُ القاصي والدّاني من كوكَبِ الأرض أن نظاماً يضمحلّ وقد حلّ مكانه، بصورةٍ لا تزال شبحيّة وشيطانيّة، نظاماً جديداً تماماً في كلّ شيء. يَترَادفُ هذا المعنى مع كلمات واقعيّة جدّاً كـ(انعدام الأمل) كـ(الحبّ الذي هَجَرَ الكوكب)؛ جميعها تسميات لانهيار ...

أكمل القراءة »

جغرافيا اللوحة السودانية (2)

الصلحي كقامة قصيرة….؟؟ فرضية قياس شخصية الصلحي معنوياً لا تخلو من عصلجة فكرية تتقاطع تماماً مع ظرفه الإنساني فرحة به وحزناً عليه، على أنّ أساس هذا التقييم الحامض في مُحاولة ترسيخ فقه ومفهوم صناعة النجم التشكيلي في السودان يمكن أن ...

أكمل القراءة »

المُصطفى لعناية الأسماع

الصوتُ الذي يأتي مُنعرجاً من سماء الحزن ويصيب سماءنا بالأحلام، وهو لا يزالُ يصنع العالم الآتي، نامياً في مُخيِّلات من عرفوا تهجُّده المشروخ بالحُبِّ، من العُمق أو البُعد، من الظلال الغُيوميَّة للذاكرة، ومن احتقانات الحروف في الكلمات، الصوت الممزوج بالخمائل ...

أكمل القراءة »

سَفِيرُ جَهَنَّم!

من ذاكِرةِ الرُّعْبِ المُخابَراتِي فِي بِلاطِ صَاحِبَةِ الجَّلالَة (1) خريف العام 1977م. كنا مجموعة معتقلين سياسيين نشكو من مختلف العِلل، ونقضي فترات علاج بمستشفى سجن كوبر. فجأة ظهر بيننا، ذات صباح، نزيل لم يعرفه أيٌّ منا، رغم أننا كنا من ...

أكمل القراءة »

كانْ حاجَةْ بونْ!

(1) لعدَّة عوامل اقتصاديَّة سياسيَّة، واجتماعيَّة ثقافيَّة، ظلَّ المزاج المستعرب المسلم،  على الشَّريط النِّيلي السُّوداني من الوسط إلى الشَّمال، ينحو، تاريخيَّاً، لاعتبار الصَّرامة والجَّفاف دليلاً على الجِّدِّيَّة والحزم الخليقين بالرِّجال، واعتبار المرح والطلاقة خفَّة قمينة بالنِّساء ، ويتبدَّى ذلك، بوجه ...

أكمل القراءة »

جغرافيا اللوحة السودانية (1)

وصراحة لا أدري إن كانت مجاميع التسطير قد أوفت مسلك البحث عن هوية وإنسانية اللوحة التشكيلية السودانية حقها ومستحقها؟ إلا وقادتنا المحاولات سابقاً صوب التاريخ الهزيل بحثاً عن الإجابة على هذه التساؤلات والتي هي في مؤدى حقيقتها ليست سوى أسئلة ...

أكمل القراءة »

الثُّقبُ فِي سَقْفِ البَيْت! (2 ـ 2)

(سِرأناي كِلوِيلجانقْ وسِجالاتُه مِن الوحدةِ إلى الانفِصَال) في نهاية الحلقة الماضية لاحظنا أنه، وبرغم ما قد يبدو على روايتي الشَّاعرين صلاح احمد إبراهيم  وسرأناي كلويلجانق من اتِّفاق مظهريٍّ حول أهميَّة المنهج (التَّاريخي الاجتماعي) في تناول صراع المستعربين المسلمين السُّودانيين مع ...

أكمل القراءة »

مُكاء القصائد وتصدية الجمهور استطلاع عن التلقي الشعري (3-3)

في مقال منشور بعدد من المواقع الإلكترونية قبل أعوام بعنوان: (محمُود دَرويش.. آخرُ شعراءِ الإِلقاءِ الشِّعريِّ؟) أثار الكاتب والشاعر والمترجم محمد حلمي الريشة قضية التلقي الشعري وتحولاته، وأجاب في نهاية المقال عنسؤاله: (أعتقد هذَا؛ لأَنَّهُ – أي درويش – كانَ ...

أكمل القراءة »

الثُّقبُ فِي سَقْفِ البَيْت! (1 ـ 2)

(سِرأناي كِلوِيلجانقْ وسِجالاتُه مِن الوحدةِ إلى الانفِصَال) (1) صلاح احمد إبراهيم، المولود بأم درمان في 1933م، والذي تخرَّج، أواخر خمسينات القرن المنصرم، في كليَّة الآداب بجامعة الخرطوم، حيث كان ناشطاً بالحزب الشِّيوعي، يُعتبر أحد أكبر شعراء الجَّماعة المستعربة المسلمة، التي ...

أكمل القراءة »

عامر نور: توازن، أنماط إيقاعات

التوازن ، الأنماط والإيقاعات، هي الكلمات التي طَرَأت على ذهني حينما قمتُ بزيارة معرض الفنان عامر نور والمُعنوَن باسم: (عامر نور: معرض استعادي (1956-الحاضر) سعة الأفق.. إيجاز العبارة). المعرض ببيت السركال في مدينة الشارقة بالإمارات العربية المتحدة، يجري من 19 ...

أكمل القراءة »

مُكاء القصائد وتصدية الجمهور استطلاع عن التلقي الشعري (2)

[في مقال منشور بعدد من المواقع الإلكترونية قبل أعوام بعنوان: (محمُود دَرويش.. آخرُ شعراءِ الإِلقاءِ الشِّعريِّ؟) أثار الكاتب والشاعر والمترجم محمد حلمي الريشة قضية التلقي الشعري وتحولاته، وأجاب في نهاية المقال عن  سؤاله: (أعتقد هذَا؛ لأَنَّهُ – أي درويش – ...

أكمل القراءة »

(تابو) الزواج عند مجموعة “الدينكا”

مجموعة الدينكا النيلية في جنوب السودان – يعرفون أنفسهم بـ(جيينق) ، و ينتشرون في إقليمي بحر الغزال وأعالي النيل – العديد من الانساق التي تحدد نمط الزواج و الاختلاط بين مختلف أفرادها ، تحديداً في نظام الزواج ، حيث تعتمد ...

أكمل القراءة »

رواية شاورما ..( قراءة عامة وملاحظات نقدية )

“شاورما” رواية يرسم خلالها عماد البليك مشهداً مليئاً بالأحداث والتفاصيل المتداخلة عن المشكلات والتحولات السياسية والاجتماعية في السودان، عبر ثلاث حقب زمنية متعاقبة ، تبدأ بالعهد المايوي ، مروراً بفترة الديمقراطية الثالثة التي جاءت بعد انتفاضة ابريل، وصولاً إلى فترة ...

أكمل القراءة »

(حب الناس) مرَّ عامٌ على رحيله :عن الشاعر الغنائي التوم إبراهيم التوم

كأنه أراد أن يحقق وجوداً مغايراً، بالعيش داخل أغنية شاردة، مضوّعة باللوعة، بالحنين والرجاء، ملتصقاً بجدران خليتها الداخلية الشفيفة، وممتزجاً برهافة إيقاعها الطروب، تجلوه، في الآن ذاته، موسيقاها الداخلية السرية التي لا تنضب. كأنه أراد أن يكون هو نفسه اللحن، ...

أكمل القراءة »

اسْتِطْراداتٌ حَوْلَ العَرَبِيَّة على خَلفِيَّةِ قُذاذاتِ شاع الدِّينِ وجُذاذاتِهِ!

(1) يصادف الثَّامن عشر من ديسمبر اليوم العالمي للغة العربيَّة، كونه تاريخ اعتمادها من جانب الجَّمعيَّة العامَّة للأمم المتَّحدة، بموجب القرار/3190 الصَّادر في دورتها الـ 28 عام 1973م، ضمن اللغات الرَّسميَّة السِّت العاملة في المنظمة الدَّوليَّة، إلى جانب الإنجليزيَّة والفرنسيَّة ...

أكمل القراءة »

مُكاء القصائد وتصدية الجمهور عن التلقي الشعري وملحميته، هل ما زالا بخير؟

كان الشاعر والقاص المغيرة حربية يعدل من هيئة قميصه المزركش، ويضع كوباً من الشاي الحار، وهو يُعلِّق على ضمور التلقي الشعري واضمحلال التفاعل مع القصيدة الملحمية، يقول حربية إن الشعر يظل كما هو؛ قديماً والآن، وربما في الغد، بدئياً، غرائبياً، ...

أكمل القراءة »

جنوب السودان والسودان قـَـدَران في مجرى الحياة الثقافية..

مقدّمة: كنّا قد أنجزنا تقريراً مُشتركاً الأسبوع الماضي في الممر بعنوان (السودان وجنوب السودان: نيلٌ ثقافيٌّ واحد، مناخٌ سياسيٌّ مُضطرب)، وقد جاء التقرير إثر مناقشة على موقع (فيسبوك) بين المُحرِّرين في مَلَفَّي (الممر) و(الموقف) الذي يصدر عن صحيفة الموقف العربية ...

أكمل القراءة »

غَابْ نَجْم النَّطِح!

(1) تساءلت، ضمن روزنامة 17 يوليو 2007م، عمَّا إن كان من شأن تزايد نفوذ (العلم التَّطبيقي) أن يضعضع مكانة (الشِّعر). وبدت لي الاجابة غير ممكنة ما لم نحدِّد، أوَّلاً، ما نعنيه بهذا المصطلح الغامض المعرَّف بالألف واللام: (الشِّعر)! وتذكرت أننا، ...

أكمل القراءة »

استعراض لرواية (يوم انتحار عزرائيل)

يوم انتحار عزرائيل يعتبر أول عمل روائي للقاص السوداني (جنوب) آرثر غابريال ياك. وقد قمت بمراجعة هذا الكتاب الجليل بعد الحصول على موافقة شفاهية, هاتفياً من المؤلف نفسه، وكذلك بتشجيع من بعض الأصدقاء الذين فرِحوا لصدور الكتاب. يوم انتحار عزرائيل: ...

أكمل القراءة »

الدراما و أهميتها (2)

في المقال السابق تحدثنا عن المسرح كـ(ابو الفنون) ، و أحد أهم أركان الدراما و دوره الرسائلي في معالجة قضايا المجتمع ، كما لا ننسى أن المسرح يعتبر من أصعب أنواع الدراما لأن الممثل يكون عبره في بمواجهة جمهوره على ...

أكمل القراءة »

السودان وجنوب السودان نيلٌ ثقافيٌّ واحد.. ومناخٌ سياسيٌّ متقلِّب

في ظهيرات الخرطوم الحارقة أو الدافئة منها، في الركن الجنوبي الشرقي لمدرسة الاتحاد العليا، ستجد بوي جون أو أتيم سايمون أو كور متيوك، وستجد أيضاً محفوظ بشرى أو مصعب الشيخ أو منتصر إبراهيم؛ ستجدهم وغيرهم من كتاب وصحافيي جنوب السودان ...

أكمل القراءة »

حقول الدم .. الحرب السودانية وخطايا الآخر الحميم!*

(نابليون صنع ملوكاً، أما إنجلترا فتصنع أمماً)                                                ” وليام بنـتـنك “ ذاكرة الحرب السودانية، ومنذ تكوين دولة ما بعد الاستعمار في هذا البلد ، ستضع المتأمل فيها حيال إشكالية مفهومية لا تتصل ، فقط ، بظاهر الأسباب المعلنة لتلك الحرب ...

أكمل القراءة »

الدراما و اهميتها في الحياة  (1)

تعتبر الدراما من أهم و أقوى الأدوات التي تستخدمها الشعوب لطرح و معالجة كافة قضاياها المختلفة , بالإضافة لتوثيق ثقافتها و عكسها للعالم الخارجي , و كذلك محاربة السياسات الغير مقبولة لهم في مجتمعاتهم , وللدراما تاريخ قديم قدم الإنسانية  ...

أكمل القراءة »

المشهد الثقافي بجنوب السودان ذاكرة الإبداع و تحولات الراهن (2-2)

الجزء الثاني جيل الاستقلال ، الثراء و التنوع: السياسات السودانية التي أعقبت انفصال الجنوب لم تُراعِ الخلفيات التاريخية ذات الارتباط العضوي في بعض المناحي وخاصة في مجال التعليم، فجامعة جوبا التي استقرت بمدن الخرطوم في مسيرة استقرارها الثانية عقب تأسيسها ...

أكمل القراءة »

عرض كتاب (تقشير البصلة) لغونتر غراس

* يُعد غونتر غراس (1927-2015) من الشخصيات الثقافية المرموقة المُتدخلة في الشأن العام، في ألمانيا وخارجها، كاعتراضه على طريقة الوحدة بين الألمانيتين، أو اتهامه المستشارة الألمانية ميركل بالجبن السياسي إبان أزمة التجسس الأمريكي على ألمانيا، وتنديده بإسرائيل وأمريكا في قصيدته ...

أكمل القراءة »

كارين بليكسن .. نوستالجيا الأمكنة

(إن ذلك المكان له طعم حرية من نوع خاص ويجد فيه المرء أحلامه)           كارين بليكسن منذ سنتين كنت أبحث عن فرصة سانحة لزيارة ذلك المكان الذي تفوح على جنباته أريج الحرية وترسو سفينة الأحلام على ...

أكمل القراءة »

مطاردةُ الانهيار وصَيدُ الأشبح (2-2)

عطبرة: السينما الوطنية ننشر في (الممر) من خلال هذه المساحة، تحقيقاً ميدانيّاً حول السينمات السودانية في مدينتي (عطبرة والأبيض)، وهو لم يُنشر من قبل، وأُنجز في العام 2013م بالتعاون مع معهد جوته – الخرطوم، و(سودان فيلم فاكتوري)، قبل أن تستقل ...

أكمل القراءة »

الكراهية فيروس يدمر النسيج الاجتماعي و الثقافي

في حياتنا اليومية نتعلم الكثير من المحيط الذى حولنا مما يدفعنا للابتكار ، و اختلاق و اكتشاف العديد من الأشياء التي تسهم في الرقى الإنساني و الإعلاء من شانه بالإضافة لتوحيد الرؤى للاستفادة من الخيرات الكثيرة التي كرمنا بها الله ...

أكمل القراءة »

مطاردةُ الانهيار وصَيدُ الأشبح (1-2)

  سينما الأبيض: عروس الرمال ننشر في (الممر) من خلال هذه المساحة، تحقيقاً ميدانيّاً حول السينمات السودانية في مدينتي (عطبرة والأبيض)، وهو لم يُنشر من قبل، وأُنجز في العام 2013م بالتعاون مع معهد جوته – الخرطوم، و(سودان فيلم فاكتوري)، قبل ...

أكمل القراءة »

الحُجُب الأرجوانية

أحفر في الهاجس، تابع في الحفر، حتى ينبجس اللُب من الجوهر، فإما الجوهر، وإما فرج الفراغ.   (أنسي الحاج) 1 أحياناً يطغى الجدل النمّام هنا وهناك، جارحاً ومشكِّكاً في الشكل الشعري لقصيدة النثر وجدوى إبداعيتها، وذلك عوضاً عن أن يتوجه ...

أكمل القراءة »

سبعة زقاقات ليس في ترتيبها سرٌّ أيدولوجي!

مقدمة: بعنوان (زقاقات النسوان وزقاقات أخرى) صدرت مؤخَّراً، عن دار نشر “المكتب المصري للمطبوعات ـ كاف نون للثقافة” بالقاهرة، الطبعة الأولى من نصوص منعم الجزولي الأدبية وأعمال حسن موسى التشكيلية، في 238 صفحة من القطع العرضي الصغير. ويتضمن الكتاب اثنتي ...

أكمل القراءة »

تتلاحقُ أنفاسُ الأنقاض

منذ افتتحنا الـ(مَمر) قبل شهرين من هذه الجمعة، وجدت نفسي – كمحرِّرٍ ثقافيٍّ توقَّف عن العمل في هذا الحقل منذ العام 2012م – أواجه واقعاً مُشرِّفاً في الحركة الثقافيّة السودانيّة؛ فقد حدثت وتحدث ثورة ثقافيّة وفكريّة هائلة تتناغم، تماماً، مع ...

أكمل القراءة »

المسرح في جنوب السودان .. نشاط قديم وإبداع متجدد

(1) في جنوب السودان أحدث دولة في العالم، إزدادت في الآونة الأخيرة وتيرة الإهتمام بالمسرح والأنشطة الثقافية المختلفة، سيما وسط شرائح المثقفين، رغم التحديات اللوجستية التي تواجه الفن عموماً والمشتغلين بها من جهة، والتأثيرات السلبية الناجمة عن الأزمة السياسية التي ...

أكمل القراءة »