أرشيف الكاتب: مأمون التلب

الآخر

مامون التلب

وقع هذا الحادث اللطيف قبل أيام: التقيت الفتاة التي عشقتها في سنوات مراهقتي، كان عشقاً ميؤوساً منه ولا مستقبلَ له إطلاقاً، ولكن، كما هو عشق المراهقة، فهو مندفعٌ وله أسرار. لم نتحدث طوال فترة العشق التي دامت لعامين سوى مرةٍ ...

أكمل القراءة »

حول راهن الشعر: هل لا زال صراع المَبنى والشكل مُحتدماً أم تجاوَزَه الزمن؟

محجوب كبلو

نقدّم في هذا الريبورتاج الثقافي الإسفيري الثاني في (الممر)، والذي طُرح قبل أكثر من أسبوع على الإنترنت – صفحة المحرر – حواراً حول التصريحات التي أدلت بها الشاعرة روضة الحاج عبر حوارها مع الشاعر محمد نجيب محمد علي، نُشر بالملف ...

أكمل القراءة »

لم تَعُد (مُلكاً لمن يملكونَ الثَمَن)

مامون غلاف

  (1) واتس آب؟ أنا أقول ليك واتس آب: خلاص؛ اختلط الحابل بالنابل وحدثت مفاجأة تكنولوجيَّة أخرى قلَبَت جميع الموازين. لم تعد شبكة العالم السحريَّة [ملكاً لمن يملكونَ الثَمَن ـ أمل دنقل]، لم يعد الانترنت حكراً على حاملي اللابتوبات ومن ...

أكمل القراءة »

أنقذوا الشعر من هؤلاء!

مامون غلاف

(1) قالت روضة الحاج، بطريقةٍ تنمّ عن سذاجةٍ واسعة المجال، أن شكلاً من أشكال الشعر من الممكن أن يفتحَ الباب لـ”عاطلي الموهبة”. وكأن الباب أُغلق عن بقية الأشكال! تذكّرت هذه القصة الطريفة التي حدثت مع الشاعر الكبير خالد حسن عثمان، ...

أكمل القراءة »

إكسير: هذه العين

مامون غلاف

هذا الاسم ينطبق انطباقاً لا فكاك منه على هذه المجلة السودانية التي تصدر في الخرطوم في أوقاتٍ لا نعلمها، بل فقط نتفاجأ بها تملأ الساحات وتسافر إلى مدنٍ بعيدةٍ في قارات العالم، وتجلب إلينا كنوز الكتاب السودانيين في الخرطوم، والمدن ...

أكمل القراءة »

زهرة الصبّار الخرطوم تكتب وتقرأ وتنشر

مامون غلاف

(1) ضمن التطبيقات العمليّة واقعة الحدوث، حول تفاكيرنا بخصوص “السلطة الفرديّة” وتطور أدوات التثوير الفكري -لا السياسي- عبر انفتاح الفضاء الكوني أمام الإنسان؛ فإن الخرطوم استطاعت أن تنهضَ مركزاً ثقافيّاً مُشعّاً رغم جميع القيود واللا دعم وعدم الاكتراث والمُحاربة، الأدهى: ...

أكمل القراءة »

بثورُ الأمل

مامون غلاف

(1) يَعرفُ القاصي والدّاني من كوكَبِ الأرض أن نظاماً يضمحلّ وقد حلّ مكانه، بصورةٍ لا تزال شبحيّة وشيطانيّة، نظاماً جديداً تماماً في كلّ شيء. يَترَادفُ هذا المعنى مع كلمات واقعيّة جدّاً كـ(انعدام الأمل) كـ(الحبّ الذي هَجَرَ الكوكب)؛ جميعها تسميات لانهيار ...

أكمل القراءة »

يوم في حضرة الشاعر محمد عبد الحي بمركز الفيصل

abdelhai

  كانت تلك زيارتي الأولى لمركز الفيصل الثقافي، والذي امتلأت قاعته بالحضور جلوساً ووقوفاً، لساعات، لمتابعة تفاصيل برنامج الاحتفال بمناسبة ذكرى ميلاده الثالث والسبعين، وقد اشتركت الأسرة مع طاقم مركز الفيصل في التنسيق للأمسية التي كانت مميزةً حسب ما عُكِسَ ...

أكمل القراءة »

حوار وآراء ساخنة حول بيت الشعر السوداني *

مامون التلب

في شهر نوفمبر من العام الماضي تمّ الإعلان عن تكوين بيتٍ للشعر السوداني، بتمويلٍ كريمٍ من دائرة الثقافة والإعلام بإمارة الشارقة، وعبر جامعة الخرطومِ تبنّى معهد البروفيسور عبد الله الطيب أمر التأسيس وكوّن إدارةً لبيت الشعر. وفي الأسبوعين الماضيين أثار ...

أكمل القراءة »

تنقيبات طينيَّة: بوي جون في الخرطوم!

unnamed

(1) قبل أسبوعٍ في ساحة أتنيه هَبَط علينا الكاتب الجنوب سوداني بوي جون. وخلال الأسبوعين الماضيين حرت وزميلي الصديق الشاعر حاتم الكناني تقريراً مشتركاً عن العلاقات الثقافيّة بين السودان وجنوب السودان، ذكرنا فيه خبر وصول بوي إلى مدينته الخرطوم في ...

أكمل القراءة »

صيّادةُ الهواء

مامون غلاف

ثمرةٌ تديرُ أجزاء وحدتها شمساً تُديرُ أضواءها التالفة لوجوه القمر. تسقط الشجرةُ، ثمرةٌ في الهواء معلّقةً تتبقّى يقف طائرٌ يشيخُ باستمرار أجنحته على سطحها؛ تخرّبين الرياح بوجهكِ بتحوّلاته الثاقبة كأمطارٍ واهيةٍ تُخرّب الندى، وتمحوه من المنظر. أليست الشوارع هكذا، بلا ...

أكمل القراءة »

تتلاحقُ أنفاسُ الأنقاض

mamoun

منذ افتتحنا الـ(مَمر) قبل شهرين من هذه الجمعة، وجدت نفسي – كمحرِّرٍ ثقافيٍّ توقَّف عن العمل في هذا الحقل منذ العام 2012م – أواجه واقعاً مُشرِّفاً في الحركة الثقافيّة السودانيّة؛ فقد حدثت وتحدث ثورة ثقافيّة وفكريّة هائلة تتناغم، تماماً، مع ...

أكمل القراءة »

ترامب: انتصارٌ تلفزيونيٌّ مِيْدُوسِيّ

mamoun

  (1) كثيراً ما فكَّرت، ربما بكثيرٍ من الغرور، أنّ التلفزيون مقضيٌّ عليه بالفناء القريب مع اندلاع بقيّة الأذرع التي فتحت الحريّة لكل فردٍ بشري، لكني اكتشفت، بعد مدّة، أن رمز (ميدوسا) هو أقرب ما يكون للتلفزيون اليوم، فقد استطاع ...

أكمل القراءة »

لماذا اختار الكاتب عاطف الحاج جائزة عبد الكريم ميرغني ؟

مامون التلب

يندفع الكُتاب والكاتبات، مؤخراً، لنيل جائزة إحدى الشركات  والتي أعقبت جائزة الطيب صالح التي أسسها مركز عبد الكريم ميرغني الثقافي الذي، بحضور الطيب صالح شخصياً، لأول مرةٍ في تاريخ السودان، فقط لأن الشركة  تمنح عطاءً ماديّاً وشهرةً في “العالم العربي”. ...

أكمل القراءة »

وهم الطريق الواحد الحركة الثقافية السودانية: محاولة لتعريف الانتماء

مامون غلاف

 (1) للكلمات حياة، وبالذات تلك التي تطفو على سطح الحياة العامة مشكلَّةً لنفسها نوعاً من السلطة المكتسبة من الأحداث الواقعية التي أدت لبروز تلك الكلمة المعينة. مثلاً:  كلمة (تعدد) هي  الوليدة الشرعية للحروب التاريخية في أطراف وهوامش البلاد وهو الحدث. ...

أكمل القراءة »

في معرض الخرطوم الدولي للكتاب ارتفاع أسعار الكتب بنسبة (100%)

معرض الخرطوم

وجّه السيد وزير الثقافة الطيب حسن بدوي بعدم مصادرة أيّ كتاب إلا بالرجوع إليه شخصياً، هذا التوجيه الذي اُعتبر جديداً على معرض الخرطوم بواقع وجوده نفسه؛ إذ ما إن يأتي أكتوبر معرض الخرطوم الدولي للكتاب، تتصاعد مخاوف القراء، ثم الكاتبات ...

أكمل القراءة »

بثورُ الأمل

مامون التلب

(1) يَعرفُ القاصي والدّاني من كوكَبِ الأرض أن نظاماً يضمحلّ وقد حلّ مكانه، بصورةٍ لا تزال شبحيّة وشيطانيّة، نظاماً جديداً تماماً في كلّ شيء. يَترَادفُ هذا المعنى مع كلمات واقعيّة جدّاً كـ(انعدام الأمل) كـ(الحبّ الذي هَجَرَ الكوكب)، والمُعبِّرة الكبرى: ماتَ ...

أكمل القراءة »

بُرجم!

برجم - غلاف

    ألفيّة تدشين السلطة الفرديَّة   ولا تظننَّ أنكَ جانبتَ الصواب إن أيقنتَ بدخول أرواحٍ جديدةٍ إلى (داخلك) أثناء عبورك أنفاق مَرَضٍ ما، فالأمراض كائنات أخرى، تدخل الجسد، ولها أرواح ـ وهو بديهي بحكم التأثير. و(الجسد) يمكن أن يتمثّل ...

أكمل القراءة »

النُّكْرَان من نص: (تحقيقات كانَ)

مأمون

(1) يَا لَكَوْنِكِ. خَالِقَةٌ تَتَلَعْثَمُ فِي نُطْقِ أسْمَاءِ مَخْلُوقَاتِهَا الرَّاعِبَةِ لِيَخْرُجُوا هَكَذَا: يَتَمَسَّحُونَ بالجُدْرَانِ زُلْفَى، وهي هَارِبَةٌ مِن حِصَارِهِم، تَتَشَقَّقُ فِي صَيْحَاتِهِم رَقَصَاتٌ مَفْتُونَةٌ بِضَمِيْرِ الشَّلَلْ، تَكْسُو أَصَابِعُهُم الرَّقِيْقَةُ جَفَافَ الرِّيْحِ بأسْمَالٍ بَاحُوا بِهَا أَمَامَ جَلاَلِكِ الْمُنْتَهَكِ ولَمْ تُبْصِرِي سَلاَمَهَا ...

أكمل القراءة »

ما بَعدَ الكَذَابَة.. حول (شعر البندقيَّة المقدّس) لصاحِبِه الأستاذ ياسر عرمان “2″

غلاف

مقدّمة: للكتابة عن ما سُمّي (شعر ياسر عرمان) بطريقةٍ مفيدة، لا بدَّ أن نشتبكَ مع جوانبَ سياسيّة بكلّ تأكيد، ويُملي علينا ذلك أن نعود بالزمان إلى الفترة ما بين الأعوام 2009-2010م، ختاماً بالانتخابات التي مهَّدت الطريق لما أسمّيه (الخروج الكبير) ...

أكمل القراءة »

ما بَعدَ الكَذَابَة.. حول (شعر البندقيَّة المقدّس) لصاحبه الأستاذ ياسر عرمان “1″

غلاف

مقدّمة: للكتابة عن ما سُمّي (شعر ياسر عرمان) بطريقةٍ مفيدة، لا بدَّ أن نشتبكَ مع جوانبَ سياسيّة بكلّ تأكيد، ويُملي علينا ذلك أن نعود بالزمان إلى الفترة ما بين الأعوام 2009-2010م، ختاماً بالانتخابات التي مهَّدت الطريق لما أسمّيه (الخروج الكبير) ...

أكمل القراءة »

أتُحرَمُ (ماما أسما) من بستانها؟

ماما أسما

حول مصادرة رواية (بستان الخوف) لأسماء عثمان الشيخ (1) تجاوزت الكاتبة، الروائية والشاعرة، أسماء عثمان الشيخ الستين من عمرها دون أن تنشرَ كتاباً واحداً من أعمالها القيّمة الكشّافة، الكثيرة والكثيفة، والمتراوحة ما بين السيرة الذاتيّة، والأعمال الروائيّة، ودواوين الشعر! الكتاب ...

أكمل القراءة »

لماذ نشأتِ الحركةُ شعريَّةً؟

مأمون التلب

“1″ منذ مدّةٍ تتفرَّع الأفكار في رأسي حول موضوعات تتعلق بما أطلقنا عليه مؤخراً “الحركة الشعريَّة”، وكلما زاد التفاعل بيني وآخرين؛ اللقاءات اليوميّة بشعراء، التحدث إليهم عبر الإنترنت، قراءة أنشطتهم وكتاباتهم المنتشرة في مواقع ذات طابع فريد وجديد تنبت هنا ...

أكمل القراءة »

مُخَدِّرات

مامون غلاف

النباتاتُ أَنشَبت مخالبها وأصدَرَت لحناً قديماً أُوحِيَ إليكَ، فترى وجهتك القديمة على الأشجار: في أنسجة اللحاء أشرَقَت قدرتُكَ على التغيُّر، في الجِذر أصبَحتَ المُقاومة، وفي الزهرة كنتَ الحب. في ما يلي ذلك كانت المائدةُ العظيمةُ تُعدُّ بهمَّةٍ وإتقان، تتبرَّجُ – ...

أكمل القراءة »

الخرطوم تتغيَّر

خرطوم غلاف

المدينة تغيّرت! طبعاً هي حال العالم؛ يتغيّر، وكما تقول حكمة ماركس إن (الثابت الوحيد في الوجود هو التغيير). لكن، وكما لكل شيءٍ في العالم فرادته، يأخذ تغيير الخرطوم الآن ميزته: التوحّش. لا شكّ أن القرن العشرين أتى بتغييرات كثيرة، منها ...

أكمل القراءة »

بذرةُ النّار.. (خطاب كراهية) ضد حمور زيادة

تلب غلاف

(1) سعدت مؤخراً بنبأ فوز الكاتب حمور زيادة بجائزة نجيب محفوظ عن روايته (شوق الدرويش)؛ وسعدت أكثر، إذ لم أتحصّل على نسخة، أن يحدّثني كاتب صديق عزيز، مثقف رفيع وناقد متعمّق منزّه عن (الغَرَض)، عن أن الرواية (نجحت في معالجة ...

أكمل القراءة »

في سيرة العُبور

مامون غلاف

أعبرُ وفي الجلدِ يشتدّ إيقاع الضوء. الخطواتُ تَبعثُ ما أَسَرَّته الظلالُ لبعضها ليلةَ ذُبِحت القلوب؛ طنينُ الدماء يَبني ما شاءَ من أسلحةٍ، وغرقُ الجُثَث يَطفَحُ بما ساءَ من لغةٍ، ومن بين كلمتين تُنطَقَان لتنفيذ الخسفِ مُباركاً، يخرج الطائر المُوشَّى بأحلام ...

أكمل القراءة »

الدوائر

مامون غلاف

    تنقطعُ أحابيلٌ جليلةُ الصدى، تنسجها العنكبوت المضاءة البطنِ أجساداً تُجَسِّد القوس لتُطلقُ سَهمها للفضاء؛ إنها روحُ الشمس ذات الظلِّ، إنها قوَّة القلب ذات الدماء. في سلامٍ ينتهكه الكلّ كهذا، لا مفرَّ من تقبيل الصقر في فمه*، أهكذا كان ...

أكمل القراءة »

التلّ

مامون غلاف

    (1) خَلَقوا التّلَّ في أحلامي، وأراهم يصعدون بهِ، يُوسمون باسمه، وبأخلاق ترابه تتكوّن ملامحهم. أراهم يقرصون الساعة العظيمة لهذا الكون، في حلمتها، ويَشدهون عينها ببلاغة جمالهم.   (2) في كلّ يومٍ أرى التلَّ، وهم، القرود ذات المخالب الجذّابة، ...

أكمل القراءة »

سَنَةَ تانية “مَفروش”

mfroosh

نُعايشُ في يوم الثلاثاء المَفروشي المقبل، اكتمال العام الثاني على انطلاقة الحدث الثقافي الأكثرُ استمراريَّة، الحدث الذي بُنيَ أهليَّاً، دَمهُ المحبّة للناس وللكتب التي أنتجوها؛ كتبٌ هي جواهر الذات البشريَّة، قمّة التسلّح والمُهاجمة ودك حصون التبلّد الذهني، مُشعلة خمود العاطفة ...

أكمل القراءة »

الطبيعة الطيّبة: كَسَل أهل الجنة

mamoo

[أريد أن أقول، في جديَّةٍ تامَّة، أن العالم الحديث يصيبه الكثير من الأذى نتيجة الاعتقاد في فضيلة العمل، وأن السبيل إلى السعادة والرفاهيَّة ينحصر في الإقلال المنظم للعمل]. (برتراند راسل – في مدح الكسل). (1) لا تحدث صدفةٌ كهذه إلا ...

أكمل القراءة »