أرشيف الكاتب: رمّاح عبدالقادر أبو باسل

يا لُغتي البائسة

2

حدِّثيني عن الموتى عن الآخرين، بالضفة النائمة عن السكون، (الهالكين) والسوسنة- تمام الوقت/ الحبيبةُ الصادقةُ والعِشرون، بعد الألف- تجسُّسُ القصيدة على ليلة الحرب، قالتْ: كم كان وجهك جميلاً! حين التصقتُ بكَ وأنت / تحدثني عن أشياء تحدثني بالوجع في شكْلِ ...

أكمل القراءة »